أمازحها لأغضبها فخير مزاحنا الغضب - المجاهد المصري

أمَازِحُهَا لأغْضِبَها فخيرُ مِزَاحِنَا الغَضَبُ
فتَهْجُرُنِى فأهْجُرُهَا وتُضْرَبُ بيننا الحُجُبُ
فتَسْكُتُ لا تُكَلِّمُنِى وتنْظُرُ ثمَّ تنْتَحِبُ 
فتغْلِبُنِى مَدَامِعُهَا على الخَدَّيْنِ تَنْسَكِبُ
فأبْكِى عنْدَهَا دُرَرَا من الأشواق تَلْتَهِبُ
فتغْدِرُ بِى مُوَدِّعَةً على عَجَلٍ وتَنْسَحِبُ
وتَبْدَأُ فى مُهَاجَرَتِى فكُلُّ وَصَالِنَا تَعَبُ

#المجاهد_المصري

الأكثر مشاهدة:

قصيدة مختارة:

ماذا بعد، سكين غدرك بالحشى تتربع - كلمات حنين عمر وغناء كاظم الساهر

سكّين غدرك بالحشى تتربّع   سلمت يداك بقدر ما اتوجّعُ   كم ذا أقول لمهجتي "لا تعشقي  فالعشق من دمعاتنا يترصّعُ  حذّرت قلبي من هواك وناره...