أليس العشق سلطانا له الأكوان ترتجف

أَلَيْسَ العشقُ سُلطاناً لَهُ الأَكْوَانُ تَرتجِفُ 
إِذَا كَانَ الْهَوَى خَصمي ! فَقُلْ لِى : كيفَ أنتصِفُ ؟

#البارودي

الأكثر مشاهدة:

أخر قصيدة تمت إضافتها:

لا تقسو على الأنثى بماضيها من أنت حتى تكون اليوم قاضيها

لَا تَقْسُوَنَّ عَلَى الْأُنثَى بِمَاضِيهَا مَنْ أَنْتَ حَتَّى تَكُونَ الْيَوْمَ قَاضِيهَا لَا يَصْنَعُ الشَّكُّ حُبًّا صادِقاً أَبَدًا إ...