وأعذب الوصل وصلٌ كنت تحسبه من المحال

وأعذبُ الوصلِ وصلٌ كنتَ تحسبُه 
من المحالِ فأضحى صدفةً قَدَرَا

وأعظمُ الشوق ما بتنا نكابده  
سِرّا مخافة أن نلقاهُ مُنتشرا

وأعظمُ الحبّ ما أخفيته وجِلا 
بأن تعود إذا ما بحتَ مُنكسرا

وأعظمُ الناس من تلقاه مبتسمًا 
وقلبه قد غدا بالهم مُستعرا

#مصعب_السحيباني

الأكثر مشاهدة:

أخر قصيدة تمت إضافتها:

حديقة الغروب - غازي عبد الرحمن القصيبي

خـمسٌ وسـتُونَ.. في أجفان إعصارِ أمـا سـئمتَ ارتـحالاً أيّها الساري؟ أمـا مـللتَ مـن الأسفارِ.. ما هدأت إلا وألـقـتك فـي وعـثاء أسـفار؟ أمـ...